موقع المسيرة نت يضيء شمعته السابعة
الثلاثاء 30 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 07 مساءً / متابعات - المسيرة نت :
موقع المسيرة نت يضيء شمعته السابعة

وبهذه المناسبة توجه مدير الموقع علي الشرعي نيابة عن أسرة تحرير الموقع وكافة منتسبي شبكة المسيرة الفضائية صدق الكلمة بالتحية لشهدائنا، وجرحانا، وأسرانا، ولذويهم، والمرابطين من مجاهدي الجيش واللجان الشعبية في مختلف جبهات المواجهة مع تحالف العدوان، منا أسرة تحرير موقع المسيرة نت، ، بهذه المناسبة ألف تحية وألف سلام.

وهنأ الشرعي قائد الثورة السيد عبدالملك بن بدرالدين الحوثي والعاملين في المسيرة نت خاصة وجميع العاملين في شبكة المسيرة وجمهوره ومتابعيه وزواره عامة، مؤكدا المضي قدما لتعزيز دور الموقع في نقل صوت صدق الكلمة إلى العالم.

الحرب الأمريكية على "المسيرة نت"

أوضح مدير موقع "المسيرة نت" إلى أنه منذ الأشهر الأولى لانطلاقته وجد الموقع نفسه في مواجهة حرب الكترونية فرضها تحالف العدوان، فتعرض الموقع للتهكير والإيقاف عدة مرات لدى الشركات المستضيفة على الشبكة العنكبوتية، كما ألغيت صفحات الموقع عشرات المرات على صفحات يوتيوب وتويتر رغم توثيقها، وعمل طاقمه في ظل أخطار محدقة واستهداف مستمر يكاد يكون لحظي من قبل تحالف العدوان الذي لم يوفر وسائل الإعلام من بنك أهدافه وفي المقدمة شبكة المسيرة التي تعرضت للعديد من الغارات واستشهد العديد من منسبيها، محاولا اغتيال الحقيقة وإسكات صوت الصدق والعدل.

وبين أنه بعد فشل الأساليب السابقة في إسكات صوت الحقيقة لجأت الإدارة الأمريكية إلى الظهور بنفسها إذ قامت في يونيو الماضي بحجب الموقع في تعدي وانتهاك صارخ لحرية التعبير والنشر والرأي المكفول بموجب قوانين ومواثيق العمل الإعلامية، الذي كثيرا ما كانت تتشدق به أمريكا.

واعتبر أن حجب الموقع من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالية ووزارة التجارة الأمريكية، لا ينتهك حرية النشر والتعبير فحسب بل يُعَدُّ تهديداً لحرية الصحافة والإعلام في العالم، مشيرا إلى أن الحظر يأتي ضمن سعي أمريكا للسيطرة على الفضاء الإلكتروني، وحجب الحقائق، كما يأتي في إطار السياسية الأمريكية التي ترتكز على التضليل وحجب الحقائق والترهيب.

وأشار إلى أنه في مواجهة القرصنة الأمريكي على الفضاء الافتراضي لموقع شبكة المسيرة الإخباري تم تدشين العمل بالنطاق الوطني، www.almasirah.net.ye، مؤكدا أن محاولات أعداء الحقيقة إسكات صوت "المسيرة نت" لن تثنينا عن مواصلة نقل الحقيقة وصدق الكلمة إلى العالم، يكون الموقع الالكتروني لشبكة المسيرة نافذتا مفتوحة في أي وقت لمتابعي صدق الكلمة من شعبها اليمني الصامد، والساعين وراء الحقيقة من أحرار العالم أينما كانوا على كوكب الأرض وفي أي وقت كان.

التطوير المستمر

ونوه مدير الموقع بنجاحات الموقع المتتالية التي رسخت مكانته كأبرز المواقع اليمينة الموثوقة مجال نقل وتوفير الخدمة الإخبارية المتميزة المكتوبة والمصورة عن آخر المستجدات على الساحة اليمنية، موضحا أن الموقع يعتبر مرجعًا موثوقا للمتابعين والمختصين، إلى جانب كونها مصدرا معلوماتيًا مهما لعديد المواقع والصحف والفضائيات والإذاعات المحلية والعربية والدولية، والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار إلى إطلاق "المسيرة نت" بالتعاون مع موقع المنار، في 29 من أكتوبر الفائت لأضخم عملية توثيق لمجازر العدوان السعودي الأمريكي في اليمن، موضحا أن الخريطة التفاعلية توثّق المجازر المرتكبة وتبيّن انتشارها على امتداد اليمن بطريقة مبتكرة تسهّل عملية البحث، لكي تشكّل مرجعية للحقوقيين ووسائل الإعلام والمتخصصين والرأي العام.

وقال إن ولادة موقع "المسيرة نت" من رحم العدوان والحصار يشكل دافعا مستمرا للتطوير فخضع الموقع خلال 5 سنوات لثلاث مراحل من التطوير بهدف تسهيل وصول المتصفحين سواء عبر أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الشخصية والأجهزة اللوحية إلى الموقع، وكذا سهولة عملية التصفح والتحميل وفقا لمختلف سرعات الانترنت من مكتبة الموقع الثرية بكل جديد ويجري تحديثها على مدار الساعة.

وأشار إلى أنه تم إطلاق موقع المسيرة نت باللغة الإنجليزية لدخول الساحات الغربية ونقل رسالة اليمن إلى العالم، ولمواجهة التضليل الذي يمارسه الإعلام المعادي ومحاولته قلب الحقائق وإخفاء جرائم العدوان على اليمن، وكذلك كشف حقيقة الأوضاع في فلسطين المحتلة والمنطقة والتي ينقلها الإعلام الصهيوأمريكي بصورة مغايرة.

وأكد إن العمل مستمر لتلافي أي قصور في الموقع بما يواكب أحدث تقنيات العرض والبرمجة، لتسهل على متصفحي موقعنا الإلكتروني والوصول إلى المعلومة بطريقة أكثر سلاسة على جميع المتصفحات والأجهزة الرقمية.

فلسطين القضية

وأوضح الشرعي أن السياسة التحريرية للموقع تولي اهتماما خاصًا بكل ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، ومقدسات الأمة العربية والإسلامية ومواجهة أعداء الأمة ومخطاطات العدو الصهيوني لتصفية القضية الفلسطينية، وكشف جرائمه بحق الشعب الفلسطيني، بالإضافة إلى مواجهة التطبيع الخياني للأمة.

وأشار إلى أنه في ظل العدوان والحصار على اليمن فإن دور موقع المسيرة يتمحور حول فضح جرائم تحالف العدوان الأمريكي السعودي بحق الشعب اليمني وكشف مؤامراته لتقسيم اليمن ونهب ثرواته والسيطرة على مناطقة الاستراتيجية خدمة لمشروع التقسيم الأمريكي للمنطقة ككل، من خلال تغطية إخبارية متوازنة لكافة الجغرافيا اليمنية قدر الإمكان بما فيها المناطق المحتلة.

وبموازاة ذلك يتبنى الموقع قضايا الأمة العادلة ومواجهة أعدائها ويكشف مخططاتهم، من خلال تغطية إعلامية مهنية تحظى باحترام كافة الأطراف والآراء، بعيدا عن التجريح والقذف بحق الأفراد أو المكونات.


تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة أخبار وأنشطة ضد العدوان
2021 عام ثقيل على الاقتصاد السعودي.. صدمة تلو الصدمة والاستدانة الخارجية ليست النهاية!
مواضيع مرتبطة
ما بعد عملية توازن الردع الثامنة.. الإمارات أقرب!
القضية الفلسطينية والتضامن المطلوب
استهداف متعمد للإعلام والإعلاميين.. أمريكا تحاربُ “صدقَ الكلمة”!
ما بعد عملية توازن الردع الثامنة.. الإمارات أقرب!
ندوة لرابطة علماء اليمن بصنعاء لتعزيز التكافل الاجتماعي وتيسير الزواج