د.سامي عطا
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
د.سامي عطا
«الأونروا» ورقة ضغط وابتزاز
مقاومة الفعل ولتخسأ أبواق التثبيط والتشكيك
ماذا بعد زوال هيمنة أمريكا الأحادية؟
العِلمانيةُ وقيمُ حقوق الإنسان صهيونيةٌ بامتيَاز
النهضة وثقافة المقاومة..!
طوفان اليمن.. من الغزو الثقافي إلى التحول الجيوسياسي المرتقب.!
«طوفان الأقصى» وعبد يقترض أفوله!
قراءة المشهد اليمني بأثر رجعي.. !!
عصر المكارثية الصهيونية!
ثقافة المقاومة.. ونظرية الدومينو!!

بحث

  
نظرية المؤامرة وهلوسة التافهين
بقلم/ د.سامي عطا
نشر منذ: 3 أشهر و 9 أيام
الثلاثاء 21 نوفمبر-تشرين الثاني 2023 06:34 ص


نظرية المؤامرة تستخدم وظيفياً لتحقيق غايتين بالنظر إلى الجهة التي تستخدمها، قوى الهيمنة تكرسها في وعي المجتمعات المستغلة ولدى الشعوب التي بلدانها مستغلة، وذلك بهدف تعطيل إرادات الناس وتكريس صورة تفوق قوى الهيمنة وقدرتها الفائقة في إنجاح مشاريعها، وأن قوى الهيمنة على كل شيء قدير، وبالتالي تكريس ثقافة مجتمعية «ما فيش فائدة يا صفية دفّيني»، وعليه تخضع الشعوب والدول وتقبل بحالها.
كما أنها تستخدم من قبل قادة أنظمة الطغيان والاستبداد بهدف تبرير إخفاقاتها وفشلها في إدارة الشأن العام.
ويمكن أيضاً أن توظف في استنهاض الإرادات والهمم والعزائم إذا توفرت قيادات ثورية تمتلك مشروعاً وتتجنب التعامل مع نظرية المؤامرة كمبرر للإخفاق والفشل، بحيث لا تتحول النظرية إلى حالة مرضية وعصاب اجتماعي متفشٍّ يشل الإرادات ويوقعها في الخيبة والانكسار، وتسعى إلى إفشال مؤامرات أعدائها بالعمل الاستباقي والدؤوب وإدارة الشأن العام بالعقل الرشيد.
بعض المسكونين بنظرية المؤامرة يتحفنا شطحاً في التشكيك بنوايا إيران وأنها متفقة مع «إسرائيل» وأمريكا، ويشكك البعض بأن إيران ستبيع المقاومة لكنها تنتظر السعر الذي يناسبها، وكأن إيران التي تعرضت لحرب الثماني سنوات وحصار وعقوبات لأكثر من 40 عاماً على حساب اقتصادها ورفاهية شعبها، وخلال هذه الفترة ألم تجد السعر اللي يناسبها؟! ويتصور هؤلاء التافهون سلوك إيران كسلوك مملكة الشيطان التي باعت القضية الفلسطينية وذاهبة للتطبيع في مقابل مشروع «نيوم» وكسب رضى اللوبي الصهيوني من أجل طي ملفات جمال خاشقجي ومباركته تولي ولي العهد العرش بعد أبيه!
يا تافهين، ارحمونا من هلوساتكم، فلا أحد يبيع أحداً، وأنت تضع نفسك في المكان الذي يليق بك!

* نقلا عن : لا ميديا

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
محمد محسن الجوهري
إسرائيل تواجه جيلاً من المسلمين لا يقبل الهزيمة
محمد محسن الجوهري
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
زهراء ديراني
«العربية» الصهيونية
زهراء ديراني
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
محمد محسن الجوهري
هل تضحِّي الإمارات بدبي من أجل إسرائيل؟!
محمد محسن الجوهري
مقالات ضدّ العدوان
شرف حجر
جدوى المقاطعة والدور المطلوب من الجهات المعنية
شرف حجر
إبراهيم الوشلي
أرخص الكائنات..!
إبراهيم الوشلي
عبدالكريم محمد الوشلي
عملية السفينة الصهيونية.. موقف القول والفعل
عبدالكريم محمد الوشلي
مجاهد الصريمي
مقام الكتابة بالدم والبارود
مجاهد الصريمي
عبدالرحمن الأهنومي
َسَنَظْفْرُ بِكُم.. بَيْنَ قَوْلِ القَاِئَد وإنْجَازِه
عبدالرحمن الأهنومي
حمدي دوبلة
الصهاينة .. وحشية مقززة وعنصرية لا مثيل لها!
حمدي دوبلة
المزيد