د.سامي عطا
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
د.سامي عطا
«الأونروا» ورقة ضغط وابتزاز
مقاومة الفعل ولتخسأ أبواق التثبيط والتشكيك
ماذا بعد زوال هيمنة أمريكا الأحادية؟
العِلمانيةُ وقيمُ حقوق الإنسان صهيونيةٌ بامتيَاز
النهضة وثقافة المقاومة..!
طوفان اليمن.. من الغزو الثقافي إلى التحول الجيوسياسي المرتقب.!
«طوفان الأقصى» وعبد يقترض أفوله!
قراءة المشهد اليمني بأثر رجعي.. !!
عصر المكارثية الصهيونية!
ذكرى استقلال ضائع

بحث

  
ثقافة المقاومة.. ونظرية الدومينو!!
بقلم/ د.سامي عطا
نشر منذ: شهرين و 24 يوماً
الأربعاء 06 ديسمبر-كانون الأول 2023 03:54 ص


البارحة نقلت وسيلة إعلام عربية ( قناة الميادين ) خبراً عن وسائل إعلام إسرائيلية مفاده كالآتي:
“ تم توقيع اتفاقية في ظل الحرب يتم بموجبها تشغيل جسر بري بين ميناء دبي وميناء حيفا من أجل تجاوز تهديد اليمن بإغلاق الممرات الملاحية”.
وهذا يعني أن الجسر البري سيمر من دبي وعبر أراضي المملكتين السعودية والأردنية ومن خلال أراضي سلطة عباس في الضفة صوب ميناء حيفا.
هذا يعني أن دول التطبيع تتداعى إلى إيجاد مخرج للكيان من التضييق الذي فرضته القوات المسلحة اليمنية حين أغلقت باب المندب أمام سفن الكيان الصهيوني أو السفن المتعاونة معه.
السؤال: لماذا تسعى الإمارات والمملكتان السعودية والأردنية وسلطة عباس إلى إنقاذ الكيان والتخفيف عنه؟، في الوقت الذي يذبح هذا الكيان الإجرامي شعبنا الفلسطيني من الوريد إلى الوريد؟!
التخادم بينهم جميعاً يهدف إلى تمكين الكيان الصهيوني من حماس والقضاء عليها.
ولقد صرّح جون كيربي، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، أن السلطة الفلسطينية الحالية ( يقصد سلطة عباس ) تفتقر إلى المصداقية اللازمة لحكم غزة بمجرد انتهاء الحملة العسكرية الإسرائيلية لطرد حماس من القطاع.
ليس المطلوب القضاء على حماس وإنما القضاء على القضية الفلسطينية من الأساس، والقضاء على فكرة المقاومة ، أي كسر إرادة سكان قطاع غزة وثقافة المقاومة.
هذا الأمر طبقته الولايات المتحدة الأمريكية في الكثير من حروبها.
في حرب فيتنام مثلاً بررت أمريكا تدخلها بالخشية من انتشار الشيوعية، واستخدمت نظرية الدومينو في التدليل على خشيتها، وجوهر هذه النظرية يقول “إذا تشابهت الدول في نظام الحكم، فإن أي تغيير في نظام إحدى الدول المجاورة سيؤدي إلى تغييرات متتالية في بقية الأنظمة”، وقد ترجمتها السياسة الأمريكية على الشكل التالي:
إذا سقطت فيتنام في أيدي الشيوعيين، فهذا سيؤدي إلى سقوط الأنظمة الأخرى في الهند الصينية في أيدي الشيوعيين أيضاً. وقال الرئيس الأمريكي دوايت أيزنهاور معبراً عن نظرية الدومينو في مؤتمر صحفي له عقده في 7 أبريل عام 1954:
“انظر لأحجار الدومينو واطرق واحداً منها، وانظر ماذا سيحدث لآخر حجر دومينو بالتأكيد سيسقط بسرعة أكبر، ومن هنا يمكن أن يتفكك النفوذ الشيوعي في الهند الصينية إذا أنقذنا فيتنام الجنوبية من الغزو الشيوعي، وإلا فإن تركنا فيتنام للسيطرة الشيوعية فإن ذلك سيؤدي إلى انتصارات شيوعية مماثلة في الدول المجاورة في جنوب شرق آسيا (بما في ذلك لاووس وكمبوديا وتايلاند) وغيرها كـ (الهند، اليابان، الفليبين، إندونيسيا، وحتى أستراليا ونيوزيلندا)، ولذا فإن العواقب المحتملة لفقدان الهند الصينية لا تحصى بالنسبة للعالم الحر”.
وقال جون كينيدي عضو مجلس الشيوخ الأمريكي آنذاك، في خطاب ألقاه أمام أصدقاء أمريكا في فيتنام:
بورما وتايلاند والهند واليابان والفلبين، ومن الواضح أن لاوس وكمبوديا من بين أولئك الذين سيتعرض أمنهم للتهديد إذا غمر المد الأحمر الشيوعي فيتنام.
ومن أجل مقاربة بين ما حدث في فيتنام وما يحدث في منطقتنا ، فإن انتصار حماس وثقافة المقاومة سيكون لها هزات ارتدادية على ما جاورها من أنظمة الخنوع والاستسلام والتطبيع ، ولأجل ذلك تتعاضد هذه الكيانات مع بعضها البعض حفاظاً على بقائها ، ولذا فإن الصراع الراهن في المنطقة هو صراع بين محورين يحملان ثقافتين يحكمهما التناقض الحاد.
اليوم باتت قوى الهيمنة الغربية تعيش أزمة وجودية مع دولها الطرفية، يشبه أزمة الاتحاد السوفيتي في سنواته الأخيرة، حيث أفصح انهيار جدار برلين في 9 نوفمبر1989م عن ملامح ذلك الانهيار ، وقد تكون عملية طوفان الأقصى وانهيار جدار العزل العنصري أمام مجاهدي المقاومة في 7 أكتوبر الماضي مؤشراً على انهيار الكيان ومن خلفه قوى الهيمنة الغربية التي تداعت لإنقاذه ودعمه دعماً مطلقاً. نحن أمام معركة ستعيد رسم خرائط العالم وتدشن لنظام عالمي جديد.

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
محمد محسن الجوهري
إسرائيل تواجه جيلاً من المسلمين لا يقبل الهزيمة
محمد محسن الجوهري
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
زهراء ديراني
«العربية» الصهيونية
زهراء ديراني
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
مجيب حفظ الله
فشل أمريكي جديد في التشويش على أهداف العمليات البحرية اليمنية
مجيب حفظ الله
مقالات ضدّ العدوان
محمد صالح حاتم
المقاطَعةُ الاقتصادية وتخفيضُ فاتورة الاستيراد
محمد صالح حاتم
عبدالله عمر الهلالي
بنيران الله.. سفينتان موقدتان وبحران مؤصدان
عبدالله عمر الهلالي
مجاهد الصريمي
بعض من خصائص القلم البندقية
مجاهد الصريمي
عبدالعزيز البغدادي
من مبادئ المسؤولية في الحروب والأزمات
عبدالعزيز البغدادي
محمد الفرح
النظام العالمي المختل
محمد الفرح
رشيد الحداد
توتّر متصاعد في البحر الأحمر | صنعاء لواشنطن: مياهنا تحت حمايتنا
رشيد الحداد
المزيد